أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع للسنة الثالثة إعدادي

تحضير أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع

أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع مدخل التزكية للسنة الثالثة إعدادي مقرر التربية الإسلامية الجديد. تم إنجاز تحضير درس أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع وفق آخر تحديثات 2021. بإمكانكم تحميل التحضير الشامل للدرس من خلال الرابط المباشر بصيغة PDF

عنوان المدخل: التزكية

عنوان الدرس: أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع

الفئة المستهدفة: الثالثة إعدادي

تحضير درس أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع

نصوص انطلاق الدرس:

قال الله تعالى: “والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين ءامنوا ربنا إنك رؤوف رحيم (10)” سورة الحشر
{فأقم وجهك للدين حنيفا …ولكن أكثر الناس لا يعلمون } الروم الآية 29
{يأيها الذين ءامنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون} الحج الآية 75

♦القاموس اللغوي

غلا : حقدا وحسدا وشرا
حنيفا : مائلا إليه لا تحيد عنه.
فطرة الله :خلقه
اعبدوا ربكم : اخضعوا له وأطيعوه
افعلوا الخير : أمر بإسداء كل أنواع المعروف ومكارم الأخلاق.

♦مضامين النصوص:

النص1: بيان الآية الكريمة أثر الإيمان والتدين على قلب المسلم وحبه الخير لكل المسلمين.

النص 2: الأمر بالاستقامة على الدين القويم دين التوحيد وعدم الخروج عليه .
النص 3: بيان الآية الكريمة بعض مظاهر التدين في حياة المسلم من خلال علاقته بربه وبالناس جميعا.

تحليل درس أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع

⇐المحور الأول: مفهوم الدين والتدين

1-مفهوم الدين:

الدين في اللغة : من فعل دان أي اعتنق واعتقد فكرا أو مذهبا معينا وسار على نهجه. واصطلاحا : التسليم لله تعالى والانقياد  والخضوع له اعتقادا وقولا وعملا.

2-مفهوم التدين: 

التدين هو تطبيق و ممارسة تعاليهم الدين الاسلامي و التزام التشريعات و الاحكام التي جاء بها الإسلا. فالدين اذن هدي من الله، و التدين هو ممارسة بشرية لهذا الهدي الالهي.

⇐المحور الثاني : أهمية التدين وأثره على الفرد والمجتمع 

1-أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع: 

التدين نزعة فطرية في الانسان، و غريزة راسخة في كيانه، و لا يمكن تصور انسان بدون دين، فإن لم يعبد الإنسان الله وحده لا شريك له عبد غيره من المخلوقات.

2-أثر التدين على الفرد والمجتمع

أ-آُثاره على الفرد :

-الشعور بالأمن والتوازن في الحياة دون إفراط أو تفريط

-الإحساس بالطمأنينة والرضى

-استشعار القرب من المولى الجليل سبحانه

-كسب العزة والمهابة تحرير إرادته وعقله من التقليد والخرافة وقيود المادة ..

-التشبع بالقيم الروحانية السامية وتمثلها في فكره وسوكه وتصرفاته.

-تزكية روحه وتقوية عزيمته لفعل الواجبات والصبر على الأقدار ومواجهة الأخطار .

ب ــ آثار التدين في المجتمع :

-إعمار الأرض وبناء أمة الخير والسلام.

-تقوية الروابط بين كافة شرائح المجتمع، فيسود التعاون والتكافل و التراحم و التآخي…

إليكم أيضا:

7 أفكار عن “أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع للسنة الثالثة إعدادي”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *