تحضير نص التلوث الضجيجي للبيئة للسنة الثانية إعدادي

تحضير النص القرائي التلوث الضجيجي للبيئة الوحدة الخامسة المجال السكاني مقرر اللغة العربية للسنة الثانية إعدادي – كتاب مرشدي في اللغة العربية.

الوحدة:    الخامسة

المجال:      السكاني

المكون:     القراءة  الوظيفية

الموضوع:    التلوث الضجيجي للبيئة

الفئة المستهدفة:     الثانية  إعدادي

التحضير الشامل للنص القرائي التلوث الضجيجي للبيئة

I- تأطير وملاحظة نص التلوث الضجيجي للبيئة:

1-نوعية النص :

هو عبارة عن مقالة تفسيرية ذات بعد بيئي سكاني .

2-مصدر النص :

مقتطف من د. حيدر عبد الرزاق كمونة – تلوث البيئة وتخطيط المدن – الموسوعة الصغيرة ، العدد 93 ، ص ص : 80 / 120 ( بتصرف ) .

3-صاحب النص :

الدكتور حيدر عبد الرزاق كمونة، باحث و خبير في مجال الهندسة المدنية و التخطيط العمراني من مواليد النجف بالعراق . أشهر مؤلفاته : تلوث البيئة و تخطيط المدن – التخطيط المحلي – معالجات لظاهرة التحول الحضاري – …

 4-مجال النص :

يندرج النص ضمن المجال السكاني .

5-ملاحظة العنوان:

على المستوى التركيبي:

– يتكون العنوان من ثلاث كلمات تكون فيما بينها مركبا وصفيا  ( التلوث الضجيجي ) يليه جار و مجرور ( للبيئة ) .

على المستوى النحوي:

– التلوث : خبر لمبتدإ محذوف تقديره هو .
– الضجيجي : نعت تابع لمنعوته في الرفع و …
– للبيئة : جار و مجرور .

على المستوى الدلالي:

– يشير العنوان دلاليا إلى نوع آخر من أنواع التلوث، لا يعيره كثير الناس بالا، هو : التلوث الضجيجي .

6-ملاحظة الصورة المصاحبة:

تصاحب النص صورة واحدة فوتوغرافية من الحجم المتوسط ، زاوية الالتقاط فيها من فوق .

الصورة كأنها تصف جهرة التجمعات البشرية بتجمعات النمل حيث الاكتظاظ
والازدحام .

7- حجم النص و شكله :

للتلوث الضجيجي أسباب و مضار عديدة، يقتضي الحديث عنها كلاما كثيرا مطولا، في حين نجد النص يشغل صفحة واحدة و بعضا من أخرى، كما يتوزع على ثلاث فقرات متفاوتة الحجم .

8- بناء الفرضيات :

انطلاقا من العنوان و الصورة المرافقة نفترض أن :

← الفرضية الأولى النص سيتحدث عن مفهوم التلوث الضجيجي و مساوئه .
← الفرضية الثانية : النص سيعدد أسباب التلوث الضجيجي و سلبياته ثم سيقترح بعضا من الحلول الملائمة .

←  موضوعية الكاتب في طرحه لإشكالية التلوث الضجيجي (انطلاقا من العنوان) .

* المتلقي هو من عامة القراء ( انطلاقا من نوعية النص ) .
* استفحال الظاهرة و عموميتها ( انطلاقا من الصورة ) .

II-فهم نص التلوث الضجيجي:

1-الشرح اللغوي:

– الضجيج : مص الفعل الثلاثي ضج يضج أي يصيح و يحدث جلبة
/ الضوضاء و الجلبة …

– أزيز : مص الفعل الثلاثي أز يئز أي صوت، و الأزيز هو الصوت الشديد .

– هدير : مصدر االفعل الثلاثي هَدَرَ يهدر أي ردد صوته .

– الدأب : مصدر الفعل الثلاثي دَأَبَ يدأب أي لازم الشيء واعتاده، و الدأب هو العادة .

– استشرى : فعل سداسي على وزن استفعل : تعاظم و تفاقم .

– المطالة : حرفة المطال وهو الذي يطرق الحديد ليستوي .

– البرشام : برشم المسمار ونحوه أي دق رأسه بعد نفاذه ليتفلطح الرأس.

– التخريم : مصدر الفعل الرباعي خرم أي شق الشيء و قطعه.

2-الفكرة العامة لنص التلوث الضجيجي :

مصادر التلوث الضجيجي ومظاهره ومخاطره وطرق الوقاية منه.

III-تحيل نص التلوث الضجيجي:

1-المستوى الدالي:(الحقول المعجمية).

الألفاظ الدالة على أضرار الضجيج النفسية

– اختلال – التوازن – العقلي .
– التوتر – العصبي .
– النقص – الانتباه – يعانون –
– دواخلهم …
– الشعور – القلق .

الألفاظ الدالة على أضرار الضجيج الجسمية:

– فقد – السمع – يعانون –
– التعب المفرط .
– تقلصا في العروق و الشرايين .
– ارتفاعا في الضغط الدموي .
– الصداع .
– فقدان الشهية .
– الصمم .

←نلاحظ كثرة الألفاظ الدالة على أضرار الضجيج على صحة الإنسان النفسية والجسدية معا ، و هو ما يوحي بإلحاح الكاتب على توعية المتلقي بمدى خطورة و جدية الأمر .

2-المستوى الدلالي:(المستوى البلاغي).

– أغلب جمل النص اسمية ذات طابع موضوعي ثابت ، تدل على أن الكاتب قد بنى حكمه في الحديث عن أضرار الضجيج على أسس منطقية و ثوابت علمية تتبنى الصدق و الموضوعية⇐ وهو ما يوحي بخطورة و جدية الظاهرة .

⇐نستنتج إذن أن فرضيتنا بخصوص موضوعية الكاتب هي صحيحة و صائبة.

أمثلة للأساليب البلاغية في النص:

التعجب: – ما أقبح أن يشق سكون المدينة …

المجاز: – يشق سكون المدينة أزيز سيارة .

التوكيد:
– حينما اكتشف أن هناك بعض الشاب…
– وجد العلماء أن من آثار الضجيج …

⇐نلاحظ غلبة أسلوب التوكيد يوحي بتأكيد الكاتب على مدى فداحة أضرار الضجيج وآثاره الوخيمة على البيئة والسكان عموما .

3- المستوى التداولي : ( عناصر الرسالة المتضمنة ) .

⇐ نستنتج أن افتراضنا كون المتلقي هو من عامة القراء هو افتراض صائب .

4- القيم المتضمنة في النص :

 قيمة توجيهية صحية : تتجلى في دعوة الناس إلى اتخاذ التدابير الكفيلة بالوقاية من أضرار الضجيج النفسية و الجسدية .

 قيمة بيئية سكانية: تتجسد في التحسيس و التوعية بمخاطر الضجيج ( ذاك الوباء الصامت ) .

تركيب نص التلوث الضجيجي للبيئة:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *