أخبار عاجلة

تحضير درس على بساط الريح للسنة الثالثة إعدادي

تحضير درس على بساط الريح نص قرائي ينتمي للمجال الحضاري مقرر اللغة العربية للسنة الثالثة إعدادي-كتاب المختار في اللغة العربية.

الفئة المستهدفــــة : السنة الثالثة ثانوي إعدادي

الوحـــــدة الثالثة: المجال الحضاري

المـــــــــــــــكـون : القـــــــــــــراءة

المــــــــوضــــوع :على بساط الريح ( نص شعري)/ فوزي المعلوف  ص 95

التحضير الشامل لدرس على بساط الريح

I. التأطير والملاحظة:

1 – صاحب النص:

فوزي المعلوف (1899 – 1930)، شاعر لبناني، هاجر إلى البرازيل سنة 1921، ونبغ في كتابة الشعر. من آثاره ملحمة “على بساط الريح”

2 – مصدر النص:

ديوان “على بساط الريح” لفوزي المعلوف، ص 40.

3 – دراسة العنوان:

– تركيبيا:عنوان النص مركّب إضافيّ مسبوق بحرف جرّ.
– دلاليا: يوحي العنوان بالعجائبية والغرائبية؛ لأن البساط مرتبط بالأرض لا بالريح
أو السماء، وإضافة الريح إلى البساط تدل على الطيران.

4 – بداية النص ونهايته:

– بداية النص: تتناغم مع العنوان وتتقاطع معه في نقطتين: تكرار لفظة “ريح” + اشتمالها على ألفاظ تدل على الارتفاع والطيران، مثل: طيور، السماء، الريح…

– نهاية النص: تنسجم أيضا مع العنوان وبداية النص لتكرار نفس الألفاظ الدالة على الارتفاع والطيران: الطيور، النجوم.

الفرضيات المصوغة :

انطلاقا من المشيرات السابقة، نفترض أن:

– موضوع النص: تحقق حلم الشاعر بالطيران، بعد اختراع الطائرة.
– نوعية النص: قصيدة شعرية ذات نظام الشطرين المتناظرين، مع وحدة الوزن والقافية والروي.

II. فهم نص على بساط الريح:

2 – الإيضاحات اللغوية:

– وئيدا: مشيا هادئا، على تؤدة.
– الأصيل: ما بين العصر والمغرب.

– إكليل: تاج.
– كر وفر: هجوم ونراجع في القتال.

2 – المضمون العام للنص:

حلم الشاعر بالطيران، وتحقق حلمه بعد اختراع الطائرة.

3 – مقاطع القصيدة ومضامينها:

الفرضية الصحيحة:

– موضوع النص: تحقق حلم الشاعر بالطيران، بعد اختراع الطائرة.

III. تحليل نص على بساط الريح:

1-الحقول المعجمية

الألفاظ والعبارات الدالة على أوصاف الطيارة
تروض المستحيلا – طير من الجماد – كأن الجن في صدرها تحث خيولا – شقت إلى السماء سبيلا – جرت على السحاب ذيولا – تعلو قليلا قليلا …

الألفاظ والعبارات الدالة على ذات الشاعر
جسمي – روحي فيه تحيا بلا جسد – الشاعر – قاطعا في الأثير ميلا فميلا – فوق طيارة

== خلع الشاعر على الطائرة أوصافا خارقة؛ للدلالة على الإعجاب بهذا الاختراع والانبهار به.

2 – الإيقاع الخارجي والداخلي للنص:

أ. الإيقاع الخارجي: ويتجلى في وحدة الوزن والقافية والرويّ(اللام).
ب. الإيقاع الداخلي: ويتجلى في:
أ. الجناس: روحي(فعل أمر) / روحي(اسم) ، جلد/ جسد ، قالا/ قيلا.
ب. التكرار: ويتجلى في تكرار مجموعة من الألفاظ (الأثير – الريح – ميلا – السحاب – الأصيل – حلقي – جناحين…)، وتكرار مجموعة من الحروف المجهورة (اللام – الراء – العين – الجيم …)، للدلالة على كون الشاعر يقصد البوح بمشاعره والجهر بها.
ج. الترادف: خرافة/ خيال ، حقيقة/ هيولى
د. الطباق: خيال ≠ حقيقة ، صعدا ≠ نزولا ، خبب ≠ وئيد ، خرافة ≠ حقبقة ، كر ≠ فر ، ترتدي ≠ تلقي.
=== أسهمت مكونات الإيقاعين الداخلي والخارجي في إعطاء نبرة موحدة لموسيقى القصيدة،
مع إحداث تماسك داخلي لجو القصيدة المتسم بسعة الخيال، ما ساعد على شد انتباه القارئ وضمان تفاعله مع مضامين النص.

3 – الصور الشعرية في النص:

الصورة الشعرية تركيب لغوي يمكّن الشاعر من تصوير معنى عقلي وعاطفي متخيل ليكون المعنى متجليا أمام المتلقي، حتى يتمثله بوضوح ويستمتع بجمالية الصورة التزيينية.

أ – التشبيه: في طير من الجماد كأن الجن في صدرها يحث خيولا.
ب – الاستعارة: راحت تروّض المستحيلا – غرقت في الأصيل – ترتدي من دخانها بردة الليل.

وظيفتها: أدت وظيفة تعبيرية؛ من خلال التعبير عما يجيش في وجدان الشاعر من أحاسيس وعواطف، وساعدت على تأكيد المعاني والمبالغة في تصوير الأحوال بالعدول عن اللغة التقريرية المباشرة إلى لغة مبتكرة تحقق لذة جمالية تتجاوز المألوف المتداول.

== التشخيص ورسم صور حسية ملموسة لما هو عاطفي مستتر.

4- الأساليب الموظفة في النص:

+ الأمر: روحي – طيري – حلقي – ألقي – اشهدي – اسمعي.
+ النداء: يا طيور السماء في الروح روحي.
+ التوكيد: حلقي حلقي . + الشرط: صعّد الطرف في الأثير تجدني قاطعا في الأثير ميلا فميلا.
+ النفي: ما هما خرافة. + الإضراب: بل هما من حقيقة وهيولى.

5- الجمل والضمائر:

– تهيمن على النص الجمل الفعلية؛ للدلالة على الحركية التي تطبع النص.

– يطغى على النص حضور ضمير المفردة المخاطبة (روحي – حلقي – ألقي – اشهدي – اسمعي) والغائبة (راحت – صدرها – حمحمت – شقت – مدت…)؛ للتعبير عن دهشة الشاعر وإعجابه بذلك الاختراع الكبير(الطائرة).

6 – القيم المبثوثة في النص:

تضمن النص قمية حضارية تتمثل في: إبراز دور التكنولوجيا في جلب الراحة والسعادة للإنسان، وقيمة فنية تتجلى في: دور الشعر في إتاحة آفاق واسعة للتعبير والخيال، وتربية الذوق والحس الجمالي.

– نوعية النص: قصيدة شعرية ذات نظام الشطرين المتناظرين، مع وحدة الوزن والقافية والروي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *