أستاذ تارودانت: 10 أشهر حبسا في حق الأستاذ مع تعويض

قضية أستاذ تارودانت تعرف تطورا كبيرا، حيث قضت المحكمة الابتدائية بتارودانت يوم الإثنين 27 يناير 2020 حضوريا حبس الأستاذ  لمدة 10 أشهر ، منها ستة أشهر نافذة و الباقي مع وقف التنفيذ.

كما قضت المحكمة أيضا بتعويض مدني مقدر ب 40 ألف درهم،-أربعة ملايين سنتيم-.

 

النطق بالحكم جاء بعد جلسات والتي كان آخرها جلسة الإثنين؛ التي استمرت لأكثر من ست ساعات، للحسم في القضية، بعد الاستماع للأستاذ المعني و باقي الشهود من بينهم تلاميذ الأستاذ.

هذا الحكم سيخلف ردود فعل كبيرة جدا لأن القضية تعرف غموضا كبيرا بالنسبة للرأي العام وللشغيلة التعليمية، على اعتبار أن الخبرة الطبية أظهرت أن التلميذة لم تتلق أي تعنيف، وأن الآثار التي على أعين التلميذة نتيجة لحساسية مفرطة.

الأيام ستكشف لنا مجموعة من الخبايا التي لا زالت غامضة، والتي تحتاج إلى إيضاح لأن القضية تعتبر منعطفا خطيرا في المنظومة التعليمية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *