آمنة نص قرائي للسنة الثانية إعدادي

آمنة نص قرائي ينتمي للمجال الاجتماعي والاقتصادي دروس اللغة العربية للسنة الثانية إعدادي.

تجدون التحضير الشامل للدرس في هذا الموضوع المعد بكل عناية ودقة.

الفئة المستهدفــــة : السنة الثانية ثانوي إعدادي

الوحـــــدة الرابعة: المجال الاجتماعي والاقتصادي

المـــــــــــــــكـون : القـــــــــــــراءة

المــــــــوضــــوع : آمنة / طه حسين

تحضير الدرس

I. التأطير والملاحظة:

1 – صاحب النص: طه حسين( 1889- 1973) أديب وناقد مصري، لُقّب بعميد الأدب العربي. يعتبر من أبرز الشخصيات في الحركة العربية الأدبية الحديثة. من أشهر كتبه: في الشعر الجاهلي، الأيام، حديث الأربعاء.
2 – مصدر النص: رواية “دعاء الكروان”، ص 119 (بتصرف).
3 – دراسة العنوان:
+ معجميا: ينتمي العنوان إلى المجال الاجتماعي الاقتصادي.
+ تركيبيا : عنوان النص مفرد، وهو اسم معرفة (علم).
+ دلاليا: – آمنة: علم لأنثى، يدل على الاطمئنان والارتياح والاستقرار.
لعل آمنة الشخصية الرئيسة التي ستتمحور حولها أحداث النص.
4 – بداية النص ونهايته:
– بداية النص: نلاحظ فيها ذكر مجموعة من الشخصيات(آمنة، زهرة، هناري…)،إلى جانب الإشارة إلى الزمان (كانت = الماضي) والمكان (قرية)، مع ذكر مجموعة من الاحداث (تعيش…، جاءها النبأ، انقطعت سبل العيش عنها…). وهذه المؤشرات تدل على أن النص سردي.
– نهاية النص: نلاحظ فيها تغير ضمير السرد من الغائب إلى المتكلم، ما يدل على أن هذه القصة سردت على لسان راويين اثنين. وتوحي العبارات (لم أر بشرا ولا ابتساما، وجهين كئيبين، الصاعقة…) أن القصة لم تنته بعد وأن المعاناة لا تزال مستمرة.

الفرضيات المصوغة:
انطلاقا من المشيرات السابقة، نفترض أن:
– موضوع النص: سرد مظاهر المعاناة التي قاستها أسرة آمنة بعد وفاة والدها.
– نوعية النص : نص سردي.

II. فهم النص:

1 – الإيضاحات اللغوية:

– صرع: مات مقتولا.
– يلتمسن: يطلبن.
– بائسات: فقيرات.
– الخطوب: المصائب.
– المترفين: الأغنياء.
– القذرة: المتسخة.
– اليمن: البركة والخير.
– المأمور: المسؤول.

– رقيقة الحاشية: حسنة الصحبة.
– آثرتني: فضلتني.
– لم تبخل: لم تمنع.
– تمنح: تعطي.
– الأمد:
– بِشر: فرح وسرور.
– مريب: مثير للشك.

الحدث المحوري:

سرد معاناة أسرة آمنة بعد وفاة أبيها، والمحاولات التي قامت بها لتحسين ظروف عيشها.

– موضوع النص: الحديث عن الظروف القاسية التي عانت منها أسرة آمنة بعد وفاة أبيها.

III. تحليل النص:

1 – الخطاطة السردية:

– حالة البداية: عيش أسرة آمنة حياة عادية في إحدى القرى.
– الحدث المحرك: وفاة الأب معيل الأسرة.
– العقدة: تأزم الأسرة ماديا.
– الحل: الهجرة إلى المدينة والبحث عن عمل.
– حالة النهاية: العودة إلى القرية من جديد.

2-شخصيات النص وأوصافها:

4 – الأزمنة: آخر الأسبوع، الصباح، آخر النهار…
5 – الأمكنة: قرية، ضيعة، طرف المدينة، حجرة، الكتاب…
6 – السارد والرؤية السردية:
الـــسارد : غير مشارك في الأحداث، يعتمد ضمير الغائــــــــب.

الرؤية السردية: رؤية من خلف، لأن الــسارد يعرف خبـــــايا وأســــــــرار شخصياته، ويلمُّ بالتفاصيـــل والجزئيات.

7 – أنماط الحكي:
أ – السرد: كانت زهرة…، وإنها لفي ما هي فيه إذ جاءها النبأ بأن زوجها قد صرع، وفي ذات يوم التقينا آخر النهار…
ب – الوصف: امرأة بدوية، بائسات شقيات، حجرتنا تلك القذرة الحقيرة…
ج – الحوار: خارجي مباشر (قال لها: ما أكثر العمل هنا…)
8 – اللغة والتركيب: استند الكاتب إلى لغة أدبية واضحة وسهلة.
9 – القيم الاجتماعية المتضمنة في النص:
إشاعة روح التضامن والتآزر بين أفراد المجتمع…

– نوعية النص: نص سردي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *